تقارير

التعديل الثاني للملحق الأمني لمعاهدة السلام المصرية الإسرئيلية

عززت مصر، قانونيا، وجودها العسكري المصري في منطقة رفح الشرقية الحدودية شمال جزيرة سيناء، وذلك بعد تعديل  الترتيبات الامنية المتفق عليها مع إسرائيل في الملحق الأمني لمعاهدة السلام  المبرمة بين  البلدين في  26 مارس عام 1979، وتأتي  هذه التعديلات الأخيرة ، المعلن عنها من مصر و إسرائيل في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر عام 2021 استناداً إلى الملحق الأول في معاهدة السلام التي تم توقيعها بين مصر وإسرائيل عام 1979 والتي تتيح تعديل ترتيبات الأمن المتفق عليها بناء على طلب أحد الطرفين وباتفاقهما. أخير-معاهدة-السلام.docxDownload

د. أيمن سلامة
أستاذ القانون الدولي العام

عززت مصر، قانونيا، وجودها العسكري المصري في منطقة رفح الشرقية الحدودية شمال جزيرة سيناء، وذلك بعد تعديل  الترتيبات الامنية المتفق عليها مع إسرائيل في الملحق الأمني لمعاهدة السلام  المبرمة بين  البلدين في  26 مارس عام 1979، وتأتي  هذه التعديلات الأخيرة ، المعلن عنها من مصر و إسرائيل في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر عام 2021 استناداً إلى الملحق الأول في معاهدة السلام التي تم توقيعها بين مصر وإسرائيل عام 1979 والتي تتيح تعديل ترتيبات الأمن المتفق عليها بناء على طلب أحد الطرفين وباتفاقهما.

د. أيمن سلامة
أستاذ القانون الدولي العام