وحدة الدراسات الاقتصادية

مستقبل السيارات الكهربائية في مصر

يبدو المستقبل مشرقًا لنمو السيارات الكهربائية، إذ أصبح المستهلكون أكثر استعدادًا من أي وقت مضى للنظر في شراء المركبات الكهربائية، وقد شهدت مبيعات المركبات الكهربائية نموًا ملحوظًا بنسبة 50% – 60% في السنوات الأخيرة، وقد تم إنتاج المزيد من الموديلات الجديدة بما يجعل العثور على سيارة كهربائية مناسبة أسهل كما تستمر التحسينات فيما يتعلق بالنطاق والأداء. ولكن على الرغم من نمو سوق السيارات الكهربائية عالميًا، إلا أن معظم الشركات المصنعة للمعدات الأصلية لا تحقق ربحًا من بيع المركبات الكهربائية، نظرًا لارتفاع تكاليف إنتاج البطاريات، والتي ترتفع مقارنة بالمركبات المماثلة التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي (ICEs). ولكن تشير الدراسات إلى توقع…

سالي عاشور
باحثة متخصصة في قضايا التنمية الإقتصادية

يبدو المستقبل مشرقًا لنمو السيارات الكهربائية، إذ أصبح المستهلكون أكثر استعدادًا من أي وقت مضى للنظر في شراء المركبات الكهربائية، وقد شهدت مبيعات المركبات الكهربائية نموًا ملحوظًا بنسبة 50% – 60% في السنوات الأخيرة، وقد تم إنتاج المزيد من الموديلات الجديدة بما يجعل العثور على سيارة كهربائية مناسبة أسهل كما تستمر التحسينات فيما يتعلق بالنطاق والأداء.

ولكن على الرغم من نمو سوق السيارات الكهربائية عالميًا، إلا أن معظم الشركات المصنعة للمعدات الأصلية لا تحقق ربحًا من بيع المركبات الكهربائية، نظرًا لارتفاع تكاليف إنتاج البطاريات، والتي ترتفع مقارنة بالمركبات المماثلة التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي (ICEs). ولكن تشير الدراسات إلى توقع انخفاض أسعار البطاريات خلال خمس إلى سبع سنوات من الآن. وسوف نستعرض سريعًا أهم الفاعلين الدوليين وحجم الاستهلاك وصولًا إلى الوضع في مصر.

 1. الفاعلون الدوليون في صناعة السيارات الكهربائية:

تصدرت الصين قائمة الدول المنتجة للسيارات الكهربائية عام 2019، حيث تستحوذ على 46.7% من إجمالي السيارات الكهربائية المنتجة عالميًا، وتليها الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 20.2%، والنرويج بنسبة 4.5%. وبالنظر إلى التجارة الدولية للسيارات الإلكترونية تأتي الولايات المتحدة الأمريكية في مقدمة الدول المصدرة للسيارات الكهربائية عام 2019.

نصيب الدول من إجمالي السيارات الكهربائية المنتجة عالميًا (%)

المصدر: المنظمة الدولية لمصنعي السيارات (OICA)، 2019.

 2. شركات صناعة السيارات الكهربائية:

يستحوذ على سوق صناعة السيارات الكهربائية 7 شركات لصناعة السيارات الكهربائية في العالم، وتبلغ القيمة السوقية لتلك الشركات نحو 931.18 مليار دولار، فقد استحوذت شركة تسلا على 88% من تلك القيمة؛ حيث بلغت القيمة السوقية لشركة تسلا نحو 820 مليار دولار لتحتل المرتبة الأولى.

القيمة السوقية لأكبر 7 شركات لصناعة السيارات الكهربائية حول العالم (القيمة بالمليار دولار)

3. مبيعات السيارات الكهربائية حول العالم:

بلغ عدد المركبات الكهربائية على الطرق على مستوى العالم 10 ملايين سيارة بنهاية عام 2020، وحلت أوروبا محل الصين باعتبارها المحرك العالمي لمبيعات السيارات الكهربائية في عام 2020 لأول مرة منذ خمس سنوات، حيث ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية العالمية بنسبة 43٪ لتصل إلى 3.24 مليون وحدة للمرة الأولى، وزادت حصتها في السوق العالمية من 2.5٪ في عام 2019 إلى 4.2٪ في عام 2020، وذلك على الرغم من أزمة جائحة (كوفيد-19) التي ضربت مبيعات السيارات الإجمالية، حيث انخفضت مبيعات السيارات العالمية بنسبة 16٪.

وفيما يخص تراخيص السيارات الكهربائية الجديدة فقد بلغ عددها 3 ملايين سيارة كهربائية في عام 2020. وبلغ عدد السيارات الكهربائية الجديدة المرخصة في الولايات المتحدة الأمريكية 295 ألف سيارة، كما تضاعف عدد تراخيص السيارات الكهربائية الجديدة في أوروبا ليصل 1.4 مليون سيارة كهربائية جديدة، كنتيجة لخطط الحكومات الأوروبية لدعم المركبات الكهربائية والمتمثلة في حوافز الشراء المباشر أو الخصومات الضريبية للسيارات الكهربائية.

كما ارتفع إنفاق المستهلكين على شراء السيارات الكهربائية بنسبة زيادة بلغت 50٪ في عام 2020، مقارنة بعام 2019. ويرجع ذلك إلى زيادة المبيعات بنسبة 41٪، وارتفاع متوسطات الأسعار بنسبة 6٪.

4. تفضيلات المستهلكين تجاه السيارات الكهربائية:

وفقًا لاستطلاع رأي شركة ماكينزي عام 2018 حول تفضيلات المستهلكين للسيارات الكهربائية، أشارت النتائج إلى أن حصة المستهلكين العالميين الذين قد يفكرون في شراء سيارة كهربائية آخذة في الازدياد. في الولايات المتحدة، أشار ما يتراوح بين 10 و30 % من المستهلكين إلى تفضيلهم اعتبار سيارة كهربائية عملية شراء تالية. وفي أوروبا، كانت النسبة تتراوح بين 40 إلى 60% من المستهلكين الذين يفكرون في شراء المركبات الكهربائية. وفي الصين، تجاوزت النسبة 70%، نظرًا لوجود حوافز حكومية قوية لاعتماد هذه المركبات. كما أن هذا الاتجاه أكثر وضوحًا بين العملاء الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا والذين يعيشون في المناطق الحضرية.

وفيما يخص توافر المنتج، سيقابل هذا الطلب المتزايد بمجموعة أوسع من الخيارات. حيث يتم إطلاق طرازات جديدة بمعدل 120 تقريبًا سنويًا، مما يوفر المزيد من الخيارات فيما يتعلق بقطاع السيارة والأداء ومجموعة الميزات والقيمة. بالإضافة إلى المركبات الهجينة الجديدة.

5. السيارات الكهربائية في مصر:

في إطار مواكبة التطور التكنولوجي والاتجاهات العالمية في صناعة السيارات الكهربائية، تسعى مصر نحو التحول إلى مركـز إقليمي لتلك الصناعة على مسـتوى منطقة الشـرق الأوسـط وإفريقيـا، لا سيما مع توقعات نمو سوق السيارات الكهربائية عالميًا، والفوائد البيئية والاجتماعية والاقتصادية الناجمة عـن استخدامها. 

ولكن لا تزال مصر في مرحلة مبكرة تمامًا من تطوير الصناعة، حيث تقدر عدد المركبات الكهربائية (سيارة/ أتوبيس) حاليا بنحو 226 سيارة كهربائية، و68 أتوبيسًا كهربائيًا خلال عام 2020. كما بلغ عدد محطات الشحن للسيارات الكهربائية في مصر حوالي 154 محطة شحن (بطيء وسريع)، وهو عدد منخفض نسبيًا، الأمر الذي يرجع إلى عدة تحديات رئيسية هي نقص الطلب على تلك المركبات، ومشاكل الترخيص والتشريعات، إضافة إلى قلة محطات الشحن التي تمنع السوق من النمو.

كما لا تزال الأسعار العالمية للسيارات الكهربائية أعلى كثيرًا من مثيلاتها التقليدية. كما لا يوجد بمصر حتى الآن تشريع ثابت لترخيص المركبة الكهربائية، حيث إن قواعد استيراد وترخيص السيارات في مصر ترتبط بسعتها اللترية، وهو ما تفتقده المركبات الكهربائية. ولحل تلك الأزمة تلجأ وزارة الداخلية إلى منح المركبات الكهربائية ترخيصًا مؤقتًا.

ومن هذا المنطلق، سنت الحكومة المصرية على مدار العام الماضي سياسات عدة تستهدف تأسيس سوق للسيارات الكهربائية. ولتشجيع توطين تلك الصناعة يجب الآتي: 

تحديد قواعد تنظيم العمل للشركات الراغبة في الاستثمار في مجال محطات شحن السيارات الكهربائيــة، وكــذلك التعريفــة المقترحة من قبل جهــاز تنظيم مرفق الكهربــاء، وحمايــة المســتهلك فــي ســبتمبر 2020، والتي تتضمـن عـدد المحطـات المقـرر تنفيذهـا علـى مسـتوى الجمهوريـة، فضلًا عـن شكل العلاقة التعاقديـة بيـن شـركة الكهربـاء والمسـتثمرين.

البدء في تصنيع السيارات الكهربائية في مصر، فمن المتوقع بدء إنتاج السيارة «نصر E70» الكهربائية بالكامل في منتصف عام 2022، حيث تم توقيع الشركة القابضة للصناعات المعدنيــة، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام والمالكة لشركة النصر للسيارات في يونيو 2020 اتفاقية مع شركة “دونج فينج” الصينية لإنتاج تلك السيارات. 

تمثل محدودية أعداد محطات شحن السيارات أحد أهم التحديات التي تواجه القطاع في مصر، ولكن من المستهدف إنشاء نحو 3000 محطة مزدوجة، وهذا بالتزامن مع التوسع في استخدام وتصنيع السيارات الكهربائية.

كما من المستهدف إنشاء أول مصنع ومركز صيانة للشحن ومستلزمات السيارات الكهربائية ليصبح الأول في الشرق الأوسط من خلال توقيع اتفاقية مع شركة أوكرانية متخصصة في مجال السيارات الكهربائية.

 افتتـاح شـركة “إس إي وايرنـج سيسـتمز” مصنــعًا جديــدًا متخصـصًا فـي إنتاج الضفائـر الإلكترونية للسـيارات الكهربائيـة، مسـتخدمًا أحـدث الأنظمة التكنولوجيـة العالميـة.

كما اتخذت الحكومة الخطوات الصحيحة لتحفيز الطلب، من خلال تقديم إعفاءات جمركية مشروطة على واردات السيارات الكهربائية الجديدة والمستعملة. 

اتجاهات سوق السيارات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط

أفاد تقرير أعدته شركة (Mordor Intelligence) بشأن اتجاهات سوق السيارات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا خلال الفترة (2021 – 2026)، بأن قيمة سوق السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط وإفريقيا تبلغ نحو 35 مليون دولار أمريكي في عام 2020.

وتُعد الإمارات العربية المتحدة سوقًا أخرى للسيارات الكهربائية، ليس فقط فيما يتعلق بالمبيعات ولكن أيضًا فيما يتعلق بالبنية التحتية للشحن؛ حيث يوجد في مدينة “دبي” حوالي 200 محطة شحن، وفي مدينة أبوظبي حوالي 20 محطة شحن.

كما وقَّعت الشركة السعودية للكهرباء صفقة مع شركة “نيسان موتور” و”تاكاوكا توكو” وشركة “طوكيو” للطاقة الكهربائية لأول مشروع تجريبي للسيارات الكهربائية في المملكة العربية السعودية، وتنص الاتفاقية على تطوير محطات كهربائية سريعة الشحن.

في حين جاءت مصر في المرتبة الرابعة من حيث حصة الإيرادات في سوق السيارات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا عام 2020، وقد استحوذت الإمارات على المرتبة الأولى، تلتها جنوب إفريقيا، ثم المملكة العربية السعودية.

مما سبق يتضح أن الحكومة والقطاع الخاص في مصر يسعيان لاتخاذ العديد من الخطوات نحو المسار الصحيح للتحول للسيارات الكهربائية، ولكن لا يزال الطريق طويلًا أمام مصر كي تكون بها سوق مزدهرة لهذا النوع من السيارات.

سالي عاشور
باحثة متخصصة في قضايا التنمية الإقتصادية